قومي المرأة يصدر النسخة الثالثة من تقرير رصد السياسات والبرامج الداعمه للمرأة خلال الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد

يستكمل  المجلس القومي للمرأة جهوده في رصد السياسات والبرامج الداعمه للمرأة والتى اتخذتها الدولة المصرية خلال الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد  حيث اعلن المجلس عن اصداره النسخة الثالثة  من تقرير رصد السياسات والبرامج الداعمه للمرأة ، والذي يتضمن الاجراءات التي اتخذتها الدولة وتراعي احتياجات المرأة طوال  الفترة الماضية ومنذ بدء الأزمة .

وقد أكدت الدكتورة مايا مرسي رئيسة المجلس القومي للمرأة ان هذا التقرير يأتي استكمالاً للنسختين  الاولى  والثانية من التقرير الذي اصدرهما المجلس خلال شهري ابريل ومايو الماضي  بهدف رصد ومتابعة جميع السياسات والإجراءات الصادرة الداعمة للمرأة المصرية في ضوء الجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، إلى جانب كونه مرجع لجميع السياسات الصادرة المتعلقة بالمرأة والتي يمكن استخدامها من قبل متخذى القرار من أجل رؤية أكثر شمولاً تساهم في توضيح الحقائق التى يمكن الاستناد عليها عند اتخاذ القرار مستقبلاً ، كما يهدف التقرير توثيق الجهود وتسليط الضوء على نتائج الجهود المنسقة للحكومة بشأن السياسات المتعلقة بالنساء لحمايتهن وعائلاتهن من فيروس كورونا المستجد، بالإضافة الي تفعيل تلك السياسات بتصميم البرامج والمبادرات الداعمة واللازمة، 

واوضحت الدكتورة مايا مرسي ان النسخة الثالثة من التقرير رصدت ٨٠ تدبير وقرار و إجراء وقائي داعم للمرأة المصرية في ضوء الجهود المبذولة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد منذ بدء الأزمة وحتى الآن ، مشيرة أن مصر وبدعم قوى من القيادة السياسية كانت من الدول السباقة في الاهتمام باتخاذ كافة الاجراءات الوقائية للحد من تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد على المرأة بإعتبارها من أكثر الفئات تضرراً من الأزمة الحالية.

جدير بالذكر أن السيدة فمزيلي ملامبو نجوكا وكيلة الأمين العام والمديرة التنفيذية لهيئة الأمم المتحدة للمرأة   كانت قد أشادت في وقت سابق بتقرير رصد السياسات والبرامج الداعمه للمرأة خلال الحد من انتشار  فيروس كورونا المستجد" والذي اعده المجلس القومي للمرأة  ، مثمنة دور الحكومة المصرية للتأكد من استجابة القرارات الخاصة بمواجهة فيروس كورونا المستجد  لاحتياجات المرأة ، مشيرة ان تقرير الرصد  بمثابة فرصة لضمان عدم وجود سياسة غير مستجيبة لاحتياجات المرأة ، مشيدة  بقرار زيادة الدعم المالي للمرأة الريفية.

 

 

The National Council for Women issues its third edition of the women policy tracker on responsive policies & programs during the new COVID-19 Pandemic

        The National Council for Women continues its efforts in monitoring the policies & measures considerate to the needs of women which were taken by the Egyptian government as part of the efforts to contain the spread of the current covid-19, as the council announced the issuance of the third edition of the women policy tracker which take into account the needs of women throughout the past period and since the crisis began. 

      Dr. Maya Morsy, President of the National Council for Women, said that this report comes as a third  edition of the two reports that were issued by the Council in the last two months with the aim of: Monitoring all policies & procedures taken by the Government that are responsive to the needs of Egyptian women; designing an easier tool that can be used as reference by decision makers for more collaborative vision on means of moving forward; documenting the coordinated efforts of the government; & reflecting on those policies. 

        Dr. Morsy also indicated that the third edition of the report monitored 80 policies/measures/procedures taken by the Government to contain and control the spread of the current covid-19; that are responsive to Egyptian women needs 
since the covid-19 hit Egypt until the 6th of June 2020.

          It is worth mentioning that Mrs. Phumzile Mlambo Ngcuka, Under Secretary General and Executive Director of UN-Women, had previously praised the Women policy tracker on Responsive policies and Programs During COVID-19 Pandemic, & commended the leadership of the Egyptian government on ensuring that its responses has a gender lens, and the tracker serves as an opportunity to ensure that no policy is inconsiderate to women’s needs.

To read the full third edition of the women policy tracker, please check below:

صحتنا النفسية أولوية:التعامل مع التغيير في زمن الكورونا (5)

"صحتنا النفسية اولوية" هي مبادرة المجلس القومي للمرأة وهيئة الأمم المتحدة للمرأة لدعم #الصحة_النفسية_للمرأة_المصرية ، ورفع الوعي حول أهمية الصحة النفسية عموما وخاصة في وقت الازمات.شاهدوا الفيديو الخامس" التعامل مع التغيير في زمن الكورونا"

الجمعة 22 مايو 2020 01:19 ص